موضوع تعبير عن التعليم بالعناصر موضوع شامل


يعد التعليم من أهم دعائم المجتمع لأنه يخرج الشعوب من الظلمات إلى النور فالمتعلم يرقى بالمجتمع، وللعلم أهمية كبيرة فى تفاقم المشكلات المجتمعية، ويحرر العقول من الجهل المظلم الذى يؤدى إلى الانحدار والتخلف، فالعلم تتقدم الشعوب ويخرج العلماء والنابغين ويكون لهم تأثير كبير على البشر لكي تعم الفائدة، وتتقدم الصناعات، وتزهو الحضارات.

عناصر موضوع تعبير عن التعليم

1- أهمية التعليم للفرد و المجتمع.

2- اهمية التعليم في الدين.

3- دور الدولة فى النهوض بالتعليم.

4- النتائج المترتبة على الاهتمام بالتعليم.

أهمية التعليم للفرد والمجتمع

يعد التعليم من أكبر الدعائم فى تنمية العقل، والذكاء، ويجعل الإنسان أكثر إدراكا ومعرفة تاريخ الدول، ومن خلال التعليم يتعرف الإنسان على القارات، والمحيطات، والبحار ويزداد ثقافة، وتاريخ العالم، ومعرفة اللغات المختلفة الانجليزية، ولغات كثيرة، وامور كثيرة يتعرف عليها الإنسان من خلال التعليم.

كما يعد التعليم السلاح الأقوى للفرد الذي يحارب به الجهل بالتعليم يرقى الإنسان ويصبح دكتورا يعالج الناس، أو مهندسا يبني ويشيد عمارات وابراج، ومبانى عديدة، و طيار يقود طائرة ليصبح وجهة مشرفة لمصر فى الخارج، فلا يوجد تطور بدون تعليم، حيث يرجع نجاح وتطور المجتمع إلى أهمية التعليم لانه الاساس فى التنمية، ويعمل علي تحقيق التقدم الاقتصادي والصناعي و زيادة سرعة عجلة الإنتاج.

ولابد أن تهتم الدولة كذلك بالمدرسة، وأن تهيئ المناخ المناسب للطلاب، وتوفر إدارة قوية، ومعلمين مؤهلين لتدريس المناهج المتطورة، واخصائيين اجتماعيين يقدرون على حل مشاكل الطلاب مهما كانت صعوبتها، والتواصل الجيد مع الطلاب لكى تتحسن العملية التعليمية.

أهمية التعليم فى الدين

حثنا ديننا الحنيف على العلم فقال الله تعالي فى القرآن الكريم

بسم الله الرحمن الرحيم 

اقْرَأْ بِاسْمِ رَبِّكَ الَّذِي خَلَقَ (1) خَلَقَ الْإِنسَانَ مِنْ عَلَقٍ (2) اقْرَأْ وَرَبُّكَ الْأَكْرَمُ (3) الَّذِي عَلَّمَ بِالْقَلَمِ (4) عَلَّمَ الْإِنسَانَ مَا لَمْ يَعْلَمْ .

صدق الله العظيم

هذه الكلمات العطرة تدل على أهمية تحصيل العلم، وكيف انها تعلم الإنسان الكثير وتخرجه من الظلمات إلى النور، كما حثنا الرسول صلى الله عليه وسلم على طلب العلم فى الأحاديث الشريفة فقال إن الملائكة لتضع أجنحتها لطالب العلم.

دور الدولة فى النهوض بالتعليم

يتطلب على الدولة والتى يتمثل من خلالها وزارة التربية والتعليم أن تنمى وتهتم بالمرحلة الأساسية الأولى التي يجتازها الأطفال وهو فى سن مبكر فيستقبلون المعلومات، وتاريخ الدول، واللغات، لذلك لابد أن يكون دور الوزارة وشغلها الشاغل هو تطوير المناهج فى المرحلة الأساسية، وتنوع المواد من لغات ورياضيات، وعلوم، ودراسات لكي يؤهل التلاميذ فى هذه المرحلة تحصيل أكبر قدر من المعلومات، ويكون الطفل قد تعلم الكثير من الدين الاسلامى فيكون مهذبا فى أسلوبه، وطريقة تفكيره، ويتميز بشكل كبير عن الانسان الغير متعلم.

لأن الدولة هي المسئولة عن العملية التربوية فيجب ان تهتم بها وتكون أولى اولوياتها فى تطور المدارس، والمؤسسات لانها هى التى تخرج أجيال كثيرة تكون مسئولة فى المستقبل عن تقدم الدولة، وعلى وزارة التربية والتعليم أن نجعل المناهج تتفق مع قدرات الطلاب ومناهج تضيف المعرفة، والابتكار، وغرس القيم الدينية، وتحفيز الطلاب على روح التعاون وأهمية التعليم، لتواكب التطور والرقى عن طريق التعليم.

وعلى الدولة أيضا الاهتمام بالمعلم وتأهيله للمناهج المتطورة، وتقديره واحترامه، وأعطاءه أجر مناسب حتى يقدم أحسن ما لديه للطلاب، ولأن مهنة المعلم  من المهن المهمة في المجتمع فيجب على الدولة الاهتمام بالمعلم والطالب على حد سواء وتدريب المعلمين على طرق تدريس جديدة ومبتكره.

 

 

النتائج المترتبة على الاهتمام بالتعليم

تهتم كافة الدول بالتعليم حيث انه الوسيلة الأولي لرفع شأن المجتمع في شتي بقاع الأرض، حيث يعمل على تخريج الأطباء المهرة والمهندسين المتميزين في مجالهم، بالاضافة الي المعلمين الذين يغرسون القيم و المبادئ في المجتمع لينمو المجتمع ويرقى ويصبح ذو شأن بين المجتمعات العالمية.



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.