فضل بر الوالدين وثمراته في الدنيا والاخرة


إن من أفضل ما يتقرب به العبد إلى الله عز وجل هو بر الوالدين إن الله وعد البارين بهم بالخير الكثير والرزق الوفير والفضل العظيم فى الدنيا والأخرة، وذلك لأن فضل بر الوالدين له من الثواب العظيم فى الدنيا والأخرة ففى الدنيا يوسع له الله فى رزقه ويبارك له فيه أما فى الأخرة فيدخله جناته ومن خلال السطور القليله القادمة سنذكر لكم ثواب وفضل بر الوالدين وجزاء العاقين بهما.

فضل بر الوالدين

1- يزيد الله له فى عمرة: إن الله سبحانه وتعالى يبارك له فى عمرة عن ثوبان رضى الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم( لايرد القدر إلا الدعاء، ولا يزيد فى العمر إلا البر) صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم،  وعن معاذ بن أنس رضى الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم(من بر والديه فطوبى له زاد الله فى عمرة)صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم.

2- أن يكون رضا الرب من رضا الوالدين : إن من عمل على رضا الوالدين يرضى الله عنه فى الدنيا والأخره ولهذا عن عبد الله بن عمرو بن العاص رضى الله عنهما عن النبى صلى الله عليه وسلم قال(رضا الرب من رضا الوالدين، وسخط الرب من سخط الوالدين)رواه الترمزى وصدق رسول الله صلى الله عليه وسلم.

3- هو من أحب وأعظم الأعمال إلى الله:إن من عظم فضل بر الوالدين أن يجعله الله من أحب الأعمال إليه فـ عن ابى عبد الرحمن عبد الله بن مسعود رضى الله عنهما قال سألت النبى صلى الله عليه وسلم أى العمل أحب إلى الله؟ قال الصلاة على وقتها قلت ثم أى؟ قال بر الوالدين قلت ثم أى؟ قال الجهاد فى سبيل الله. متفق عليه وصدق رسول الله صلى الله عليه وسلم.

4- يكون السبب فى تكفير الذنوب:روى أن أبو بكر جاء رجل إلى رسول الله (صلى الله عليه وسلم)فسأله يارسول أى أصبحت ذنبا عظيما  فهل لى من توبه؟ قال هل لك من أم؟ قال:لا  قال هل لك من خاله؟  قال: نعم  قال: فبرها  قال:رسول الله صلى الله عليه وسلم

(بر الوالدين كفارة للكبائر/ولايزال الرجل قادرا على البر مادام فى فصيلتيه هو أكبر منه)

صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم.

جزاء من يبر والديه

ومن فضل بر الوالدين أن الإنسان البار بوالديه يكون مستجاب الدعوه، ويكون محبوبا من أهله ومن أصدقائه ومن الناس أجمعين ومن أفضال البر بالوالدين أن عند هرمه يبر إليه أبنائه وأحفاده ويعيش عيشة كريمه دون إهانه بسبب بره لوالديه، ويكفيه شرفا أن الله عز وجل يرضى عنه كرامتا لرضى والديه عليه ودعواتهم له، وعند مماته يصرف عنه الله ميتة السؤ وذلك لبره بوالديه، وبالتالى يوسع له الله فى رزقه ويبارك له فيه، ويبارك له فى أولاده وماله.

كيفية البر بالوالدين؟

1- بالإحسان إليهما: أن لانقل لهما أف ولا ننهرهما ونقول لهما قولا كريما.

2- قضاء حاجاتهما : أن لانتركهم بعد هرمهم يسألون الناس وننظر إليهم بعين الرحمه وندعو لهم ونقول رب أرحمهما كما ربيانى صغيرا.

3- ان نطيع أوامرهما: لابد أن نعمل ما يأمروننا به فى  الله او فى غير رضا الله.

4.مودتهما: فالواجب علينا أن نودهما ونسهر على راحتهما كما سهرو على راحتنا من قبل فى الصغر.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *