أسباب الرعاف وطريقة العلاج الصحيحة لنزيف الأنف

هناك العديد من العوامل التى تقف وراء أسباب الرعاف أو نزيف الأنف، حيث أن حدوث هذه الحالة المرضية ومتكررة بين العديد من الأشخاص حول العالم، ونظراً لأن هذه الحالة شائعة فهي لا تشكل  خطر اً أو قلق  كبير لدى الشخص المصاب بها، خاصة عند الأطفال، وقد تنتهي ببعض خطوات الأسعافات الأولية  المنزلية ولكن إذا صحبها بعض الأعراض الأخرى الذى سنتناولها بالتفصيل عبر هذا المقال فيتطلب مراجعة طبيب لوصف العلاج اللازم، فهيا نتعرف معكم على كل ما يخص هذا الرعاف “نزيف الأنف المفاجئ”.

أسباب الرعاف أو نزيف الأنف

ربما  تعرضت أوحدث لأحد من أسرتك ذات مرة نزيف بالأنف مفاجئ نتيجة لصدمة في الأنف أو حدث ذلك بشكل مفاجىء دون حدوث شىء، حيث يذكر الطب هذه الحالة بأسم “الرعاف”، ووفقا لآراء العديد من أطباء الأنف والحنجرة فأن أسباب الرعاف ترجع إلى بعض الحالات التي لا تعكس قلق أو خطر وهناك حالات تدل على وجود بعض المشاكل الصحية و نستعرض كل ذلك في التالي:

  • أولاً عند التعرض للهواء البارد:

حيث يؤدي الطقس البارد واستنشاقه إلى حدوث نزيف في الأنف مفاجئ لبعض الأشخاص، لأن هذا يؤثر على أنسجة الأنف والأوعية الدموية.

  • ثانياً تناول المضادات الحيوية بكثرة :

حيث أن تناول المضادات الحيوية بكثرة بدون استشارة طبيب تؤدى إلى الكثير من الأضرار بالجسم ومنها جفاف الأغشية بالأنف ومن ثم حدوث الزيف ومن أشهر هذه المضادات مضادات الحساسية  الهستامين، ومضادات الاحتقان عند الإصابة بالبرد.

  • ثالثا ردود الفعل التحسسية المضادة :

وهناك سبب آخر شائع من أسباب الرعاف  والتى تؤدي إلى حدوث نزيف الأنف المفاجئ  كرد فعل طبيعي مضاد لحماية الجسم، وهو التحسس من استنشاق بعض المواد مثل: المنظفات، وبالأخص المنتجات التي تحتوي على مركبات كيميائية ضارة وذات رائحة نفاذة.

  • رابعا التهاب الجيوب الأنفية :

التهاب الجيوب الأنفية من أكثر أسباب الرعاف المنتشرة لدى الكثير، حيث عند الإصابة بها تؤثر على حساسية الأنف والأوعية الدموية ومن ثم ضعفها حتى يحدث نزيف في بعض الأحيان مفاجىء.

  • خامسا ًتكرار العطس أثناء الأنفلونزا :

فعند الإصابة بالأنفلونزا والبرد تكون الأعراض على شكل  العطس، وسيلان الأنف مما  ينتج حدوث النزيف. في بعض الأوقات أيضا.

  • سادسا ارتفاع ضغط الدم :

ويسبب ارتفاع ضغط الدم  حدوث نزيف الأنف الخلفي، وذلك يتكون نتيجة ضغط الدم على الأوعية الدموية الرقيقة بالأنف.

  • سابعا تناول أدوية سيولة الدم :

في حالة الإصابة ب الشخص بمشكلة صحية  قلبية فيقرر له تناول أدوية مساعدة على سيولة الدم ومنع تجلطه فنتج أحيانًا حدوث نزيف بالأنف.

  • ثامنا تأثير العوامل الوراثية:

هي حالة نادرة وراثية وتعرف بـ “الشعيرات النزفي الوراثي”، حيث تؤثر على الأوعية الدموية تضعفها، ومنها يحدث النزيف المتكرر.

وبعد أن تناولنا أسباب الرعاف في الحالات الطبيعية إلى حد ما والتى لا تستدعي القلق لابد أيضا أن نتناول ونذكر الحالات المرضية منه والتى  ستكون عبر السطور التالية وتستدعي الذهاب إلى الطبيب.

الحالات مرضية وراء أسباب الرعاف

وتأتى حالات نزيف الأنف المرضية التى تكون وراء أسباب الرعاف الشديدة والمقلقة والتي تستوجب الذهاب إلى الطبيب على الفور وهي:

  • ابتلاع الدم والنزيف الخلفي

هناك بعض الحالات تصاب بنزيف الأنف الخلفي  وهو على عكس النزيف الأمامي الذي يخرج من الأنف وبالتالي يتم ابتلاعه فور حدوثه، مما يسبب مضاعفات ومشاكل صحية خطيرة.

  • استمرار النزيف وعدم توقفه

حيث ان من الطبيعي أن يستمر النزيف المفاجئ بالأنف لمدة  دقائق معدودة، أما  في حالة استمراره لمدة تزيد عن 20 دقيقة فهذا يعني وجود مشكلة صحية تستدعي استشارة الطبيب.

  • كثافة النزيف

إذا كان كثافة النزيف غزيرة  مع وجع بالأنف، فلا بد من الذهاب إلى الطبيبفوراً.

  • وجود أعراض أخرى مصاحبة خطيرة

أهمها  شعور بخفقان القلب، وشحوب البشرة ، مع ضيق بالتنفس.

  • المرحلة العمرية

في حالة حدوث النزيف لطفل أقل من عامين ينصح بالذهاب إلى الطبيب فوراَ.

كيفية علاج نزيف الأنف المفاجئ ” الرعاف”؟

يمكن علاج نزيف الأنف باتباع بعض إجراءات الإسعافات الأولية من خلال إدارة أسباب الرعاف  وتشمل هذه الإجراءات ما يلي:

  • الاسترخاء : ويتم عن طريق الجلوس في وضع مستقيم مع إمالة الجسم والرأس للأمام قليلاً, ويساعد هذا الوضع  بعد نزول الدم إلى المعدة، الأمر الذي يسبب الغثيان، والتقيؤ ، أو الإسهال.
  • يجب الاطمئنان وعدم التوتر، وخاصة  عند الأطفال ، لأن البكاء يزيد من تدفق الدم.
  • التنفس من الفم.
  • استخدم منديل أو قطعة قماش مبللة لالتقاط الدم.
  • استخدام  إصبع الإبهام وإصبع السبابة لقرص الجزء الرخو من أنفك معًا برفق، حيث يمكن أن يساعد في وقف النزيف مع الاستمرار في الضغط على الأنف بهذا الوضع باستمرار لمدة 5 دقائق على الأقل.
  • إذا كان  الزيف لا يزال ينزف يجب وضع كيسًا من الثلج على الأنف للمساعدة في تقليص الأوعية الدموية (مما يؤدي إلى إبطاء النزيف) وتوفير الراحة.
  • يمكن استخدام بخاخ رش يساعد  وهو عادة ما يكون مخصص في الاساس مزيل الاحتقان أو التهابات الأنف حتى يتوقف الزيف بحسب وصفات بعض الأطباء أشهرها، أوكسي ميتازولين

ماذا أفعل عندما يتوقف نزيف الأنف

بعد توقف نزيف في الأنف، حاول لمدة كبيرة من الوقت اتباع ما يلى :

  • تجنب  النوم بشكل مسطح أو تضع رأسك بين رجليك.
  • عدم تنظف أو فرك الأنف.
  • تجنب شرب المشروبات الساخنة.
  • عدم رفع  أى شىء ثقيل أو  ممارسة تمرين شاق.

متى أذهب إلى المستشفى عند حدوث توقف نزيف الأنف المفاجئ ؟

في  حالة القيام بكل الخطوات السابقة ولا يتوقف النزيف مع حدوث الأتي:

  • ضيق فى التنفس أو كان النزيف سريعًا .
  • إذا كان النزيف كبيرًا وكثيفاً مع الشعور بالغثيان لأن ربما قد يكون الشخص المصاب ابتلع كمية كبيرة من الدم.
  • عندما يكون نزيف الأنف جاء بعد ضربة على رأسك أو  كان النزيف نتيجة إصابة خطيرة (سقوط ، حادث سيارة، تحطم في وجه أو أنف).
  • إذا حدث تكرار الإصابة بالنزيف لأكثر من مرة.

فيجب الذهاب إلى الطوارئ لأقرب مستشفى أو زيارة أقرب طبيب أنف وأذن.

طرق الوقاية من الرعاف

تتلخص بعض طرق وخطوات الوقاية لتجنب حدوث النزف المفاجئ أو المتكرر من خلال  قراءة أسباب الرعاف التي أشرنا إليها في السابق جيداً، وذلك لمعرفة إذا كانت الحالة طبيعية نتيجة حدوث شىء ما أو حالة مرضية تتطلب علاج واستشارة طبيب فورا، وفي جميع الحالات يجب تجنب الأتي لعدم حدوث من الحدوث نزيف الأنف المفاجئ أو عدم تكراره ومنها:

  • تجنّب العبث بالأنف.
  • الحفاظ على مستوى رطوبة مناسب في البيت.
  • الإكثار في تناول السوائل.
  • عدم الإهمال في علاج التهابات الجيوب الأنفية.
  • استخدم مرطب خاص بالأنف خاصة مع شدة برودة الطقس والهواء الجاف وهذا يكون علاج فعال للأشخاص الذين لديهم حساسية من الطقس والهواء البارد.
  • عدم التدخين أو تقليلة فيمكن أن يتسبب التدخين في تهيج الأنف من الداخل وتجفيفه ومن ثم حدوث النزيف.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.