أسباب برودة القدمين وطريقة العلاج الصحيحة

أسباب برودة القدم في الشتاء، لسوء الحظ وفي فصل الشتاء يشعر العديد من الأشخاص ببرودة مستمرة في الأطراف ويتساءلون عن أسباب برودة القدمين بالأخص، حيث أن تبرد القدم يعد الأكثر شيوعا، وعلى الرغم أن هذه الحالة تأتى مع برودة الطقس إلا أنها لا تنتهي بارتداء الجوارب الصوفية، لذلك  قد تشير إلى وجود بعض المشاكل الصحية الكامنة لدى ما يشعرون بها، وهنا عبر السطور التالية سنتعرف معكم على العوامل الخطيرة التى تدل عليها هذه الحالة المرضية وطرق علاجها.

ما هي أسباب برودة القدمين ؟ 

أشعر دائما ببرودة بقدمى وأحيانا تصل إلى أنى لا أشعر بها خاصة مع قدوم فصلي الخريف والشتاء, فلماذا أشعر بذلك؟

هذا ما يشعر به العديد من الأشخاص  سواء رجال ونساء بالفعل مع بداية تغير الطقس ويبحثون عن إجابات قاطعة عن أسباب برودة القدمين، فدعونا في البداية نتعرف معكم على هذه الحالة وماهى الأعراض التى لا تدعو للقلق وماهي الأعراض التى تدل على أسباب ومشاكل مرضية خطيرة  وفقا لأراء العديد من الأطباء.

دعونا نتفق أنه قد تكون القدم الباردة هي استجابة الجسم الطبيعية لدرجة الحرارة  ويتولد الشعور بكثرة عند الأشخاص المصابين “بمتلازمة رايوناود”، وهي ظاهرة مرضية طبيعية إلى حد ما  تتولد نتيجة انقباض الأوعية الدموية في أطراف أصابع كل من اليدين والرجلين، وتحدث عادة نتيجة التعرض للبرد الشديد أو التوتر.

ولكن إذا لم ينتهى الأمر بتدفئة القدم فقد تكون مرتبطة بحالة طبية تحتاج إلى علاج.

الأعراض

يوضح الأطباء أن هناك أعراض للقدم الباردة التي تدل على وجود بعض المشاكل الصحية وليس تغير في الطقس إذا لم يتم حل الأمر بالتدفئة، وتشمل الأعراض الأخرى التي قد تأتي مع برودة القدمين والتي تشير إلى حالة طبية ما يلي:

  • احساس بضعف وألم في اليدين والقدمين
  • حساسية من البرد بوجود حكة شديدة.
  • تغير في لون بشرتك عندما تكون باردًا مع استمراره رغم تدفئتها.
  • شعور بالتنميل الشديد.

وبعد استعرضنا  لأعراض الطبيعية والمرضية دعونا أيضا نستعرض في التالي أهم وأشهر الأمراض الأخري التي تدل على أسباب برودة القدمين المرضية.

أسباب برودة القدمين

الحالات المرضية وراء أسباب برودة القدمين

يمكن أن تؤثر بعض الأمراض على درجة حرارة قدميك والتى قد تكون في النهاية وراء أسباب برودة القدمين الكامنة التي لا تعرف عنها شىء، وبحسب أراء معظم الأطباء أن عند شعور الشخص بالأعراض السابق ذكرها فإنه يدل على وجود بعض الأمراض  التي تستدعي لزيارة واستشارة طبيب وهي كالتالي:

  • أولاً مرض تصلب الشرايين

حيث أن تصلب الشرايين، هو حالة مرضية تتكون فيها  ترسبات دهنية في الشرايين ويؤدي هذا إلى منع تدفق الدم الكافي إلى الأطراف ومنها أخر عضو في الجسم وهو القدم الذى يتأثر بشدة من وراء ذلك.

  • مرض اعتلال الأعصاب السكري

الرغم من أن مرض السكري نفسه قد لا يكون نفسة  من ضمن أسباب برودة القدمين، لكن بعض الأشخاص المصابين به وخاصة من النوع الأول أو النوع الثاني، يعانون أحيانا من تلف الأعصاب أو ما يسمى بالاعتلال العصبي في أقدامهم، ويؤدي هذا إلى تعطيل عمل الأعصاب بطبيعتها بالاحساس بطبيعة الجو والحرارة وبالتالي لا تسجيب إلى تدفئة القدمين أيضا.

  • ضعف أوعية الدورة الدموية

اختلال الدورة الدموية وضعف الأوعية يصيب بها الملايين من الأشخاص حول العالم وتعتبر أكثر أسباب برودة القدمين الأكثر شيوعا، وقد يكون السبب وراء ضعف الأوعية نتيجة ضعف عام بالجسم ونقص واحتياج لبعض الفيتامينات وبالأخص فيتامين سي.

وقد تكون نتيجة للإصابة بمرض السكري، حيث تساعد مستويات الجلوكوز المرتفعة في الدم المتعلقة به في اختلال وضعف بطانة الأوعية الدموية الصغيرة الموجودة في  القدم فتمنع تدفق الدم  بسهولة إلى القدمين  لـ يسبب شعور بعدم الراحة والبرد باستمرار.

  • فقر الدم والأنيميا

يشير فقر الدم  إلى عدم  إنتاج الجسم خلايا الدم الحمراء بعدد أقل من الطبيعي ويرجع ذلك إلى نقص الحديد بالجسم والهيموجلوبين ، حيث أن الحديد المعدن الغذائي الضروري لإنتاج خلايا الدم الحمراء المسئولة عن نقل الأكسجين لجميع أعضاء الجسم وبالتالي لا يصل الأكسجين إلى القدم فيستمر الشعور بالبرد بها.

  • ضعف و اختلال بالجهاز العصبي

عندما يحدث اختلال وضعف بالجهاز العصبي لأسباب منها نقص فيتامين ب وخاصة ب 12 B, أو حدوث صدمة عصبية نتيجة لأمر نفسي أو تقدم في العمر وغيرها من الأسباب الأخري، يصبح الجهاز العصبي غير  على من المخ  والحبل الشوكي إلى باقي أجزاء جسمك، وبالتالي يحدث اختلال في الأعصاب ونقل الدم والشعور بالبرد أو عدم الاستجابة للتدفئة.

  • القلق والتوتر

عند الشعور بالقلق والتوتر يقوم الجسم بإفراز هرمون الأدرينالين زيادة عن الطبيعي, ويتحول الجسم   إلى وضع الاضطراب و يسبب الأدرينالين في سحب الدم من أجزاء مختلفة بالجسم، أكثرها  الأطراف اليدين والقدمين، لحماية الأعضاء الرئيسية، وفد يكون ذلك من أهم أسباب برودة القدمين.

  • قصور واضطراب الغدة الدرقية

يحدث عادة للعديد من الأشخاص قصور في الغدة الدرقية  لإنتاجها ما يكفي من الهرمونات بالجسم، ويؤدي عدم نشاط الغدة إلى انخفاض الدورة الدموية وتدفق الدم بالجسم والأكثر تضرراً  هي القدم.

  • التهاب الأطراف

تتكون هذه الحالة نتيجة التهاب الشرايين والأوردة وتضخمها مما يؤدي إلى إصابة اليدين والقدمين بالبرودة و أحيانا شعور بالتنميل، وفي بعض حالات يتم انسداد الشرايين والأوردة التى تؤدي في النهاية إلى جلطات دموية وهذه حالة مرضية شديدة تستوجب تدخل طبي على الفور.

طرق علاج برودة القدمين

من خلال ما نعرضه في هذا الجزء يمكنك احتواء أسباب برودة القدمين من خلال اتباع الخطوات والنصائح التالية :

  • زيادة الحركة والنشاط وتكون باتباع الوقوف والتحرك إذا كنت بالعمل، أو القيام بممارسة بعض التمارين منها القفز أو الجري أو المشي إذا كنت بالمنزل.
  • ارتداء الجوارب الصوفية الثقيلة عند الشعور بالبرودة فوراً.
  • استخدام الماء  لتدفئة القدمين مع تكرارها لأكثر من مرة أو استبدال ذلك  باستعمال قربة ماء ساخنة.
  • الإقلاع عن التدخين أو تقليلة إذا كنت شخص مدخن  حيث أثبت بعض الدراسات أن النيكوتين  يعوق وصول الدم إلى  أعصاب الأطراف اليدين والقدمين.
  • تقليل الكوليسترول من خلال اتباع  نظام غذائي وصحي.
  • قلل من توترك وتحسين حالتك النفسية والعصبية.
  • احصل على المزيد من المكملات الغذائية من  الحديد وفيتامين ب 12 وحمض الفوليك لتحسين الدورة الدموية بالجسم وتقوية الأوعية والأعصاب لنقل الدم والأكسجين بزيادة إلى الأطراف .
  • التوجه إلى أحد مراكز العلاج الطبيعي والتى تعمل أحيانا من خلال العلاج عن طريق الوخز بالإبر والتدليك بكريمات موضعية، حيث يحفز الوخز بالإبر القائم بنظام طبي معين الجهاز العصبي على نشاطه من خلال تدفق الدم إلى الأطراف، كما يساعد التدليك بكريمات موضعية تنشط الجلد والأعصاب على الاستجابة للإبر حتى يصبح المصاب بالشعور بقدم دافئة من بعد البرودة.

وإذا لم تنج مثل هذه الطرق في إحداث فرق لديك وشعورك بالراحة والدف دل ذلك على وجود أحد الأمراض السابق ذكرها في السطور السابقة، وقد تستدعي الحالة تدخل طبي وزيارة طبيب مختص وعدم التكاسل للتشخيص الجيد ومعرفة العلاج اللازم.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.