اسباب تورم القدمين وطريقة العلاج الصحيحة

اسباب تورم القدمين وطريقة العلاج، الأقدام هي أجزاء الحركة بالجسم البشري، ببعض الأحيان نلاحظ انتفاخها وتورمها، وهو ما ينتج عنه آلام غير محتملة وصعوبة في الحركة، ولعلاج هذه الآلام نحتاج لمعرفة الأسباب في البداية، وهذا ما سنوضّحه لكم خلال فقرات موضوعنا اليوم.

اسباب تورم القدمين

قد تلاحظ معاناة كبار السن من الكثير من الأمراض، والتي تؤدي بدورها إلى انتفاخ القدمين، فهما هي أسباب هذا الانتفاخ؟

إن مشكلة انتفاخ القدمين من المشاكل الصحية الصعبة والتي ينتج عنها صعوبة الحركة، وتحدث نتيجة احتباس سوائل الجسم بالأطراف السفلى من الجسم، وهو ما يؤدي إلى تورمها وانتفاخها، ولا يعد انتفاخ الكاحل أو القدم مرض في ذاته لدى كبار السن، بل يعد عرض ينتج عن أي من الأمراض التي يتعرض لها الجسم.

في حالة انتفاخ ساق واحدة دون الأخرى، فإن ذلك بالغالب يكون مترتب على مشكلة صحية ما توجد بهذه الساق المنتفخة، أما إذا حدث التورم أو الانتفاخ بكلا الساقين، يعد ذلك نتيجة لعوامل أخرى، في الواقع تتعدد الأسباب التي من شأنها إصابة الشاق بالتورم أو الانتفاخ، خصوصًا لدى كبار السن، ومن هذه الأسباب ما يلي:

حالات خاصة

تتسبب عدد من الحالات في تورم القدمين، ومنها:

  • تفادي بذل مجهود بدني لمدة طويلة خاصةً بالنسبة لكبار العمر، مما يتسبب في اكتساب المزيد من الوزن، تحميل وزن زائد على القدمين، تورم القدمين وانتفاخها.
  • تعرض الأشخاص الكبار بالعمر لعدد من الجروح والإصابات، والتي منها تمزق الأوعية الدموية والتواء القدم، والتي تعد من أهم العوامل التي تؤدي إلى انتفاخ القدمين لدى كبار السن.
  • التعرض لأمراض ما قد ينتج عنها خلل بوظائف الجسم البيولوجية وعدم حدوثها بصورةٍ طبيعية، ومنها: السكري، ضغط الدم، الفشل الكلوي، والتي تعد من أهم عوامل انتفاخ القدمين لدى كبار السن.
  • الوذمة، ويقصد بها تجمع المياه بمنطقة القدمين وذلك بسبب الاستمرار في المشي أو الوقوف لمدة طويلة.
  • الحمل، وهو ورم طبيعي يعاني منه الكثير من السيدات خلال أشهر الحمل.
  • التعرض للأورام الليفية، وهي من نوعية الأورام التي تنتج عن تعرض أوعية الليمف للانسداد، وهي تؤدي إلى تجمع سائل الليمف بمناطق معينة من الجسم.
  • عوامل أخرى كالخضُوع للجراحات.

ظروف صحية

تؤدي هذه الظروف إلى حدوث انتفاخ القدمين، وهي:

  • التهابات المفاصل، وهي أكثر الحالات انتشارًا لدى كبار السن، حيث ينتج عنها انتفاخ المفاصل وتورمها، خاصةً عند الأقدام وبوجه خاص لدى مرضى الروماتيزم.
  • مرضى النقرس، حيث يعاني مرضى النقرس من تورم القدمين نتيجة لتراكم تركيزات مرتفعة من حمض اليوريك بسوائل الجسم.
  • قلة منسوب بروتين الألبومين بالدم وهو من البروتينات التي تؤثر على آلية عمل شعيرات الدم.
  • التعرض لمشكلات الغدة الدرقية “القصور” على وجه التحديد.
  • فتور وضعف أوردة الدم الموجودة بالسيقان.
  • مشاكل الجهاز الليمفاوي المختلفة.
  • التهابات احتقان القلب.
  • وجود خلل ما بأوعية الدم المسؤولة عن تغذية القدمين، وذلك إثر حدوث جلطة دم على سبيل المثال، وهو ما يمنع وصول الكميات الطبيعية والكافية من الدماء للقدمين.

استخدام عدد من الأدوية

يؤدي استعمال بعض أنواع الأدوية إلى انتفاخ القدمين، ومنهم:

  • الاستروجين.
  • حاصرات قنوات الكالسيوم.
  • العلاجات المضادة للالتهاب.
  • الأدوية المنشطة.
  • علاج ضغط الدم المرتفع.
  • عدد من علاجات باركنسون والزهايمر.

أعراض تورم القدمين

تتنوع الأعراض الخاصة بتورم القدمين طبقًا للعوامل المسؤولة عن تورم القدمين، ومن الأعراض العامة ما يلي:

  • تلون الجلد بلون أبيض عند استخدام الإصبع أو أي جسم صلب للضغط عليه.
  • ارتفاع درجة ليونة موضع الإصابة.
  • الشعور بالألم.
  • زيادة درجة حرارة موضع الإصابة، وربما ينتشر ذلك بكافة أجزاء الجسم.
  • انتفاخ حجم موضع الإصابة، وهو ما ينتج عنه ضيق حجم الحذاء المستعمل والحاجة إلى استبداله بآخر أكثر اتساعًا وأكبر مقاسًا.

مضاعفات انتفاخ القدمين

قد ينتج عن انتفاخ القدمين عدد من المضاعفات التي تتمثل في:

  • آلام أثناء الركض أو المشي.
  • تغير لون الجلد.
  • تقرحات الجلد التي قد تتعرض للالتهاب على فترات متباعدة، والتي قم تتفاقم وتتحول إلى دمامل تنتهي بالموت في بعض الحالات.

علاج تورم القدمين منزليًا لدى كبار السن

هناك عدد من الطرق العلاجية التي يفيد اتباعها وتطبيقها منزليًا في الحد من انتفاخ الساقين لدى جميع الأشخاص بوجه عام، ولدى كبار السن بوجه خاص، ومنها:

  • استخدام خليط من الزيوت الطبيعية لعمل مساج للقدمين، حيث يحسن ذلك من تدفق الدماء إلى القدمين ويعزز من دورة الجسم الدموية، ومن ثم الحد من الانتفاخ والتورم.
  • تناول المياه والليمون التي تعمل على تخليص الجسم من أي سوائل زائدة محبوسة به.
  • اتباع نظام رياضي بسيط والالتزام بالحركة لـ 15 دقيقة بأقل تقدير يوميًا، لتحسين دورة الجسم الدموية خاصةً بالأطراف والقدمين.
  • اتباع نظام غذائي غني بعنصريّ الماغنسيوم والبوتاسيوم.
  • اللجوء لأسلوب العلاج المائي، حيث يتم تطبيق القدمين بمقدار من المياه الدافئة التي تعزز من دورة القدمين الدموية، كما تعمل المياه الباردة عند استخدامها على الحد من شدة تورم وانتفاخ القدمين.
  • استخدام جوارب من النوع الضاغط، مع الحفاظ على القدمين في وضعية مرفوعة خلال الجلوس.
  • إجراء التعديلات اللازمة على النظام الغذائي المتبع عبر تناول الغذاء الغني بالمواد المضادة للأكسدة، والتي منها: البرتقال، العنب البري، الفراولة، سمك السلمون، والمكسرات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.