صور الله اكبر رمزيات وخلفيات مكتوب عليها

خلق الله الكون فأبدع فيه خلقه، وهو ما يوحي بمدى عظمة وإبداع الخالق، ونعبر عن ذلك بقول الله أكبر، الله أكبر وأقوى وأعظم مما نتخيل ونتصور، ولأن التكبيرات هي إحدى أجمل الشعائر الإسلامية نعرض لكم اليوم أجمل صور الله أكبر…

صور رمزيات الله أكبر

الله أكبر هي إحدى صور الذكر اليومية التي نرددها عشرات المرات، بدءًا من الترديد خلف المؤذن أثناء الأذان للصلاة، وغيرها من المرات الكثيرة بمختلف المواقف اليومية ولا ننسى أذكار الصباح والمساء التي تتضمن تكرارها مرات كثيرة، وهو ليس كأي ذِكر، بل هو ذِكر ذو فضل خاص، ومن فضل هذا الذكر ما يلي:

  • أن الله عز وجل اصطفى من الحديث أربعًا: “الله أكبر، ولا إله إلا الله، والحمد لله، وسبحان الله”، رواه: الإمام أحمد، وصححه كل من: الألباني، الأرناؤوط، وأحمد شاكر في المسند وغيره.
  • عندما نقول “سبحان الله” تُكتب لنا 20 حسنةً، وتُحطّ عنا 20 سيئةً، والأمر ذاته بالنسبة لـ “لا إله إلا الله”، و “الله أكبر”.
  • وكما جاء بتفسير القرطبي عند قوله تعالى في كتابه العزيز: وَكَبِّرْهُ تَكْبِيرًا “سورة الإسراء، آية رقم:111”: ويقال أن أبلغ ألفاظ العرب التي تُفيد الإجلال والتعظيم هي: الله أكبر، وذلك لأنها صفة توحي بِكِبر الله عن كل أمر أو شيء.
  • كان نبي الله عليه وعلى آله السلام والرحمة إذا دخل إلى الصلاة يقول: “الله أكبر”.
  • وعن عمر بن الخطاب أنه قال: “إن قول المرء: الله أكبر، أفضل من الدنيا وما بها”، والله أعلى وأعلم.
  • والتكبير يا عباد الله من أعظم العبادات، أجلّ الأذكار، وأعظم الطاعات التي يحب الله عباده أن يتقرّبون إليه بها، وحثهم على ذلك بآيات كثر منها قوله عز وجل في سورة المدثر، الآية رقم 31: ” يا أيها المدثر، قم فأنذر، وربك فكبر”.

والجدير بالذكر أن التكبير من الأذكار التي تصحب المسلم في كثير من الطاعات والعبادات، وذلك لما جاء في قوله تعالى بسورة البقرة، الآية رقم 185: “ولتكملوا العدة ولتكبروا الله على ما هداكم ولعلكم تشكرون”. كما قال جل شأنه في سورة الحج، الآية رقم 37: “لن ينال الله لحومها ولا دماؤها ولكن يناله التقوى منكم كذلك سخرها لكم لتكبروا الله على ما هداكم وبشر المحسنين”.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *