موضوع تعبير عن العام الدراسى الجديد موضوع شامل


إن بدء العام الدراسى من كل عام يعتبر من أكثر الأمور التى يهتم بها أولياء الأمور والطلاب معا، أما عن أولياء الأمور تؤرقهم من ناحية تحضير الطلبات اللازمه للأبناء، ومن جهه الطلاب يرهقهم التفكير فى كيفية الاستعداد للعام الدراسى الجديد بكل تفائل وحب للدراسه، ويجب على أولياء الأمور تهيئة أولادهم لذلك،  ولهذا محور موضوعنا التالى هو كيفية الأستعداد للعام الدراسى الجديد مع طرق تهيئة الأولاد نفسيا لأستقبال العام الجديد.

موضوع تعبير عن العام الدراسى الجديد

من المعروف أن فى بداية أى شئ يكون له إحساس ومشاعر مدهشه ومن أجمل هذه المشاعر هى مع بدء العام الدراسى الجديد، لأن مع بدايته يشعر الطالب بالنشاط والحيوية والحماس ويبنى أمال كبيره على السنه الجديدة، التى هو قادم عليها ويكون مملؤ بالاحلام والأمال التى يتمنى أن يحققها ولديه رغبه شديدة فى تحصيل العلم، لأن تقدم الشعوب أساسه العلم والمعرفه ولأهمية العلم فقد ذكره الله تعالى فى كتابه العزيز حيث قال :

بسم الله الرحمن الرحيم

( اقْرَأْ بِاسْمِ رَبِّكَ الَّذِي خَلَقَ (1) خَلَقَ الْإِنسَانَ مِنْ عَلَقٍ (2) اقْرَأْ وَرَبُّكَ الْأَكْرَمُ (3) الَّذِي عَلَّمَ بِالْقَلَمِ (4) عَلَّمَ الْإِنسَانَ مَا لَمْ يَعْلَمْ )

صدق الله العظيم.

فيجب على أولياء الأمور تحفيز أبنائهم على حب و تحصيل العلم ونهيئهم لذلك بأن نوجههم أولا إلى إحترام المعلم، وحب المدرسة وعلى كيفية التعامل مع أصدقائه ويكون طالبا مجتهدا ملئ بالنشاط والحيوية، ويبعد عن الكسل والخمول و يجب أن نشجعه دائما على أن يبدع ويكون دائما من الطلاب المتفوقين علميا وأدبيا.

ومع إن للعطله الدراسيه مميزات كثيرة بالنسبة للطالب بما فيها من راحة زهنية ونفسيه وترفيهيه، ولكن عند بدء العام الدرسى الجديد يكون الطالب مشحوننا بالطاقه الإيجابية  الكبيرة لتحصيل العلم، وعند بدايته سوف يلتقى بالأصدقاء والزملاء بعد فترة غياب طويلة، وأنه سيبدأ بعام جديد مليئ بالجد والإجتهاد ولابد ان نحثه على التفوق بأن نوجهه إلى كيفية الأستعداد الصحيح لأستقبال عامه الجديد فى عدة نقاط لكى يحصل على ما يريده.   

الأستعدادات التى يجب أتباعها مع الطفل فى المراحل الأولى لبدء العام الدراسى الجديد

1- أن نشارك الطفل ونتحدث معه فى جميع الأمور التى تخص المدرسه.

2- نعلمه كيفية التعامل مع معلميه بأن يحترمهم ويذاكر دروسهم.

3- نعلمه كيف يتعامل مع الزملاء وعدم مضايقتهم.

4- لابد تهيئة الطفل للإنتقال إلى مرحله جديدة من حياته.

5- قبل بدء العام الدراسى يبدأ الطفل فى تقليل عدد ساعات اللعب.

6- خفض الفترة الى كان يشاهد فيها التلفاز.

7- تشجيع الطفل على أتباع نظام معين خلال العام الدراسى الجديد.

8- يجب أن نعود الطفل كيفية الأختلاط مع الأطفال وطريقة التعامل معهم.

9- تعود الطفل على النوم مبكرا وذلك لكى يعتاد على ذلك.

11- لابد أن نقلل من خروج الطفل للفسحه والتنزه خلال الأسبوع الأول من الدراسه حتى تزيد عنده الرغبه للذهاب إلى المدرسه.

12- محاولة إبعاد الطفل بقدر الإمكان عن الخلافات والمشاكل الأسرية التى قد تؤثر على سلوكيات الطفل ونفسيته.

13- يجب تجهيز المكان الملائم للمذاكره.

14- أرشاد الطفل على ترتيب حجرته ومكتبه بعد الإنتهاء من المذاكره.

15- من الأفضل ترغيب الطفل فى الإحتفاظ بنظافة المكان التى يتواجد فيه.

16- وضع جدول زمني لكل من المذاكرة، والراحة، والترفيه.

17- تحفيز الطفل وتوجيهه إلى قراءة القصص والمجلات لتنمية ذكائه.

18- تشجيع الطفل على الاشتراك وممارسة الأنشطة الرياضية المختلفة لآن العقل السليم في الجسم السليم.  

أما من ناحية استعداد الأسرة لبدء العام الدراسي الجديد هو ان تقوم كل أسرة بتجهيز الزى المدرسي وشراء مستلزمات الدراسة من كتب، وكراسات، وأقلام، وحقيبة الكتب، وما الي ذلك من الاشياء الموجودة بالمكتبات واللازمة لبدء العام الدراسي الجديد.



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.