فوائد شمع العسل الصحية والغذائية لجسم الانسان

فوائد شمع العسل للصحة والجسم، العسل شفاء للأمراض “فيه شفاء للناس” يتميز بالكثير من الفوائد الصحية الهامة للجسم، إلا أن هذه الفوائد لا تقتصر على العسل فحسب، بل يوجد عدد من الفوائد أيضًا بالشمع، فما هي هذه الفوائد؟

فوائد شمع العسل

يعتبر شمع العسل ضمن مستخرجات العسل الجانبية التي تتميز بروعة مذاقها، والذي يمكن استخدامها للاستفادة منه بالكثير من الأغراض، حيث يقوم النحل بعمل الشمع كمخازن للعسل الذي ينتجه، وهو في صورة أمشاط بها عدد من الخلايا ذات الأشكال الهندسية السداسية.

قد يوجد بسمع العسل مواد كثيرة غير العسل الخام، حيث يضم الرحيق، والعسل الملكي هو الآخر بالخلايَا السداسية ولكن بكميات بسيطة، ومن فوائد شمع العسل ما يلي:

حماية الكبد من الأمراض

الشمع غني بالمواد المضادة للأكسدة، وهي ما تحافظ على الكبد من الإصابة بالأمراض عند تناوله بصورةٍ منتظمة. يعمل شمع العسل أيضًا على الحد من شدة الأعراض التي تظهر على الأشخاص التي تعاني من تشمع الكبد، مما يجعله علاجًا جيدًا لمرضى الكبد عند الانتظام في تناوله.

ترطيب البشرة

يعد عنصر الترطيب أحد فوائد شمع العسل، حيث يعتبر الشمع من المواد التي تتميز بخصائصها المرطبة للجلد، فعادةً ما يتم تضمين الشمع ضمن المواد التي تدخل في تحضير مستحضرات التجميل والعناية بالبشرة، حيث يعمل الشمع على علاج أي تشققات بالشَفاه أو البشرة، كما يحبس الرطوبة الموجودة بالبشرة مما يمنعها من الجفاف.

كما أن الشمع غني بفيتامين أ، وهو من الفيتامينات الهامة لصحة الجسم بوجه عام والبشرة بوجه خاص.

تخفيف علامات تمدد البشرة

بفضل الخصائص المرطبة لشمع العسل، قد يفيد استخدامه في الحد من علامات تمدد البشرة أو الجلد.

وكما سبق وذكرنا فإن شمع العسل غني بڤيتامين أ ذو الفعالية المرتفعة في تحفيز تصنيع الكولاجين بمواضع التشقق من البشرة، ومن ثم الحد من شكل هذه التشققات بصورة كبيرة، وهي أكثر فوائد شمع العسل تميزًا.

ومن الوصفات الفعالة التي يمكن استخدامها للقضاء على التشققات خلط مقدار بسيط من: زبدة الشيا أو زبدة جوز الهند، شمع عسل، عسل ملكي، زيت جوز هند، وزيت بذور عنب، على أن يخلطوا جيدًا ليطبّقوا على الجلد المتشقق بالتكرار.

تعزيز صحة القلب

تعد أهم فوائد شمع العسل، فَالعسل غني بالمواد الهامة لصحة الجسم التي ينتج عن تناولها ما يلي:

  • تقليل منسوب الكوليسترول غير النافع بالجسم ومن ثم تحسين كفاءة عضلة القلب.
  • زيادة منسوب الكوليسترول النافع بالجسم.
  • زيادة اتساع أوعية الدم التي توجد بالقرب من القلب والحد من معدل التعرض للجلطات.

ولهذا يرشح تقديم شمع العسل لمرضى القلب بكميات مناسبة لتفادي التعرض لأي أعراض جانبية.

الحد من الكحة لدى صغار السن

يحتوي شمع العسل الطازج على بقايا بسيطة من العسل، والتي تحد من شدة الكحة لدى صغار السن والأطفال، خاصةً وهم الفئة التي تتعرض لمشكلات الجهاز التنفسي بشكل أكثر، كذلك مشكلات الجهاز التنفسي العلوي، وهذا بفضل فيتامين ج أو سي الذي بتوفير بشمع العسل.

الجدير بالذكر أن تقديم العسل أو أي من مشتقاته المتنوعة للأطفال تحت عمر 1 عام ربما يعد أمرًا غير آمنًا ينبغي تفاديه.

فوائد شمع العسل

فوائد شمع العسل الأخرى

لا تقتصر فوائد شمع العسل على ما ذكرنا بالأعلى، بل تمتد لتشمل ما يلي:

  • يمكن استخدامه كبديل آمن للسكر، لكن بكميات معتدلة بالنسبة لمرضى السكر.
  • يقوم بعلاج: الصدفية، الأكزيما، وطفح الحفاض.
  • ينقي البشرة ويقضي على مشكلات حب الشباب.
  • يقضي على حكة الجلد والفطريات المختلفة.
  • يقي الجسم من التعرض للالتهابات بمختلف أنواعها، كما يعمل أيضًا على علاجها، إلى جانب دوره في تسكين الآلام.
  • يحفز الجسم على الهدوء والاسترخاء خاصةً العضلات.

العناصر الغذائية بشمع العسل

تنتج فوائد شمع العسل عن كثرة العناصر الغذائية الضرورية التي تتوفر به، فنراه غني بـ: المواد المضادة للأكسدة، السكر، الكربوهيدرات، بقايا عسل، إلى جانب الفيتامينات والمعادن الهامة، وينتج حوالي 95 – 99% من شمع العسل من السكر والمياه. والآن عقب أن تناولنا فوائد شمع العسل والعناصر الغذائية به هيا بنا نتعرف على محاذير استخدامه.

تحذيرات استخدام شمع العسل

رغم كون شمع العسل طبيعيًا وقد يعتبره البعض آمنًا 100% إلا أن وجود بقايا العسل به وعدد من المركبات الأخيرة قد تذبذب معدل أمانه بالنسبة لفئات معينة منها: صغار السن تحت سن 12 شهرًا، والسيدات الحوامل.

كما أن الإفراط في استخدامه قد يؤدي إلى حدوث التلبكات المعوية، كما قد ينتج عنه أحد ردود الفعل التحسسية بالنسبة لبعض البشر، نتيجة احتوائه على السكر ينبغي توخي الحذر في استخدام والالتزام بالعدلية.

طريقة تناول شمع العسل

شمع العسل قابل للتضمين في نظام الغذاء اليومي بسهولة للغاية، حيث تتعدد طرق تناوله واستخدامه، على سبيل المثال: يمكن استخدام شمع العسل بطريقة تقليدية من خلال الفم. كما يمكن أن يستخدم أيضًا كبديل للسكر بتحضير الحلويات، أو رشه فوق الفطائر، أو مع الزبادي أو الشوفان.

ربما يجد عدد من الأشخاص متعة في استخدام قطعة من شمع العسل مع السلطات، أو عند إضافتها إلى الجبن القديم أو أنواع الفاكهة المختلفة. كما أن شمع العسل قابل للحفظ لأوقات طويلة عند درجة حرارة الوسط المحيط، وكلما طالت مدة الاحتفاظ به، كلما زادت جودة ودرجة التبلور، مما يزيد من صلاحيته للأكل.

تتوقف جرعة شمع العسل المناسبة على عدد من العوامل التي تتمثل في:

  • المرحلة العمرية للشخص المستخدم.
  • الحالة الصحية للمستخدم.

بالوقت الحالي لا تتوفر معلومات كافية من الناحية العملية ليتحدد بناءً عليها جرعة شمع العسل المناسبة، لكن عليك أن تضع في الاعتبار أن أي منتج طبيعي لا يعد آمنًا تمامًا، لذا لا ينصح بالإفراط في استخدامه، وعليك بالتأكد من الالتزام بجميع التعليمات التي تتوفر على المنتج، قم يجب استشارة طبيب أو صيدلي أو أحد مقدمي الرعاية الصحية قبل استخدام شمع العسل.

أضرار تناول شمع العسل

يعد شمع العسل من المنتجات الآمنة التي يمكن تناولها دون مخاطر، ورغم هذا فهو قد يتعرض للتلوث بفعل الجراثيم التي تتوفر بالبلوتولينوم، وهي من أنواع الجراثيم الضارة والتي يتفاقم ضررها لدى صغار السن تحت عمر عام، والسيدات الحوامل، ومن أشهر الأضرار التي قد تنتج عن تناول شمع العسل ما يلي:

قد يؤدي استخدام كميات زائدة من شمع العسل إلى غلق المعدة وانسداها، وللحد من معدل حدوث هذا، يفضل تفادي استخدام كميات زائدة من الشمع بصورةٍ يومية.

قد ينتج عن استخدامه أي من ردود الفعل التحسسية إذا كنت تمتلك حساسية تجاه العسل الأبيض.

يرتفع منسوب السكر بشمع العسل، لذا يعد خطرًا بالنسبة لمرضى السكري.

يعد تناول كميات بسيطة من الشمع آمن تمامًا ولا يؤدي إلى أي مخاطر، ومع هذا يجب الامتناع عن تقديمه للأطفال، كما يجب توخي الحذر عند استخدامه خلال أخسر الحمل لتفادي التعرض لمشكلة تسمم الغذاء، ولِغنى العسل بتركيزات مرتفعة من السكر، فإنه يفضل الاعتدال في تناول الشمع أو السكر، وبنهاية الأمر أعزائنا القراء، علينا أن نؤكد على مدى أهمية فوائد العسل وشمع العسل، لذا استشيروا أطبائكم قبل استخدامه لأي أغراض علاجية حتى يؤكد مدى أمانه ويصف لكم الجرعات المناسبة التي لا ينتج عن استخدامها أي مخاطر.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.